الاستشهاديه لولا عبود

اذهب الى الأسفل

الاستشهاديه لولا عبود

مُساهمة من طرف Admin_Mhamad في الجمعة أغسطس 03, 2007 4:04 pm


الرفيقة لولا ابنة الياس عبود وانطوانيت بشارة من بلدة القرعون ، انضمت إلى قافلة شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية بعد مشاركتها بالعديد من العمليات طوال أكثر من عام، واستشهدت خلال اشتراكها في هجوم على دورية للعدو الاسرائيلي المهزوم في مدخل بلدة القرعون الجنوبي تم خلالها تدمير عدة آليات واعترفت اسرائيل بتدمير دبابة "ميركافا" ومقتل واصابة جميع افرادها.
وقد تركت الشهيدة وصية مسجلة على شريط، ورسالة الى والدتها، ووزعت الجبهة طلب انتسابها الى جبهة المقاومة وأشعاراً كتبتها هي ابلغ من أي تقييم لهذه المناضلة التي قررت مع عشرات الرفاق الآخرين اتباع طريق الكفاح الصعب من أجل تحرير قريتها وبلادها، وكان لها أن تستشهد قبل أيام قليلة من تحرير بلدتها القرعون.

بيان جبهة المقاومة عن استشهاد الرفيقة لولا شقيقة الشهيد نقولا الذي استشهد في صنين عام 1976 أصدرت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية البيان التالي:

جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية التي عاهدت شعبها على متابعة كفاحها حتى تحرير الأرض تحريراً كاملاً دون أي قيد أو شرط، من أي وجود لاسرائيل أو عملائها، تشعر اليوم باعتزاز كبير أمام هذا الانتصار الجديد الذي تحقق بانسحاب القوات الاسرائيلية الغازية من أرض البقاع الغربى وراشيا. وهي تعتبر أن هذا الانجاز من صنع أبطالها ومن صنع صمود شعبنا وتضحياته الجسام .

والجبهة إذ تعلن ابتهاجها بهذا الانتصار الجديد الكبير تنعي الى شعبنا المكافح الصابر الصامد الشهيدة البطلة لولا الياس عبود ابنة بلدة القرعون،التي استشهدت في عملية بطولية قامت بها مجموعة شهداء يحمر يوم الأحد 21 نيسان الجاري الساعة العاشرة والنصف، واستهدفت دورية للعدو مؤلفة من شاحنتين وسيارة جيب على مدخل القرعون الحنوبي. وقد أدت هذه العملية البطولية الى الحاق العديد من الاصابات في صفوف الدورية الاسرائيلية أفراداً وآليات.
وعلى الأثر قامت قوات العدو بتمشيط وحشي للمنطقة حيث اشتبكت لبعض الوقت مع عناصر المجموعة، وأدى هذا الاشتباك الى استشهاد الرفيقة البطلة لولا الياس عبود، في حين تمكن باقى أفراد المجموعة من الخروح من المنطقة رغم اصابة أحدهم بجراح.

نبذة عن حياة الشهيدة

ولدت في بلدة القرعون في البقاع الغربي، من عائلة شيوعية في 15 أيلول 1966. والدها المناضل الوطني والكاتب والصحافي المعروف الياس عبود. والدتها انطوانيت بشارة من بلدة دير ميماس فى الجنوب. انتسبت إلى الحزب الشيوعي اللبنانى عام 1981. انتسبت صيف عام 1984 الى صفوف جبهة المقاومة الوطنية وقامت بعدة عمليات ضد القوات الاسرائيلية وعملائها .
تركت الشهيدة وصية مسجلة بصوتها الى رفاقها وأهلها. كما تركت بخط يدها طلب انتساب إلى الجبهة وقصيدة ورسالة إلى والدتها.
بيروت في 1985/4/25.
جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية.
رسالة الشهيدة الى امها:

إلى أحب الناس إلي
اليك يا قديسة، يا أمي،

أرجو المعذرة، وأن تسامحيني لأنني خرجت من دون أذنك. ولكن هناك طير يغرد سجين بحاجة لمن يطلق سراحه وهناك لنا أرض خضراء وبيت صغير وذكريات ولنا رفاق وأحبة وبحيرة زرقاء اسمها بحيرة القرعون.

فكيف يا عزيزتي، يمكنني الجلوس والضحك والقرعون تتخبط مع القرى المجاورة لها؟

فكيف أتزين والعب ولي أصدقاء يستشهدون وآخرون يأسرهم العدو وهم ما فعلوا سوى واجبهم ليس لأجل أنفسهم فحسب إنما لأجل كل العيون الخائفة والمضطهدة.

أماه يا أماه، سامحيني، لأني أحبك حبآ جماً لا يعرف الخداع. فأنا لأجلك أبي وأخوتي وأصدقائي سلكت طريق من سبقني عليها، طريق مساره صعب قليلاً ولكنه مليء بالحنان لأنه طاهر ودافئ، طريق سيعيدنا الى كل ما نهوي، وما نود.

أسألك، هل تمر الأعياد مرة دون غصة؟ وأسألك هل يمكننا فعل ما نشاء دون قهر؟
وهناك العديد من الأسئلة والجواب واحد: لا فنحن كالبهائم نعيش. لذلك فلنبحث معاً عن ذلك النور لكي نبددالظلام ونرسم وروداً وألحاناً.
فلننخرط جميعاً في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية لأنها الأم فعلاً.
الساعة 1.00 مساء
85/4/19



_________________





خافوك فأخفوك[img]
avatar
Admin_Mhamad
المدير

عدد الرسائل : 353
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 01/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lobnan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى